منتجات وليدة الطبيعة

من المصدر إلى التعبئة مباشرةً

 

تبدأ رحلة ألبين مع المطر والثلوج التي تسقط على مدار العام على قمة جبال طوروس في تركيا، والتي تغذي مجموعة لا تُحصَى من جداول المياه التي تغذي بدورها المنابع الجوفية الموجودة على مستوى عميق تحت سطح الأرض. وبعدما تقطع المياه رحلة قصيرة من خلال طبقات الصخور المرشحة لها، تخضع لعملية تنقية طبيعية وتبقى في الوقت نفسه غنية بالمعادن القيمة والعناصر الأساسية.

ذلك التفاعل الفريد ما بين المياه ورواسب الصخور المحيطة الفريدة من نوعها يمنح المياه خصائص و مذا قًا لا مثيل لهما.

 

مياه معدنية قلوية نقية

 

مياه ألبين هي مياه معدنية طبيعية قلوية نقية عالية الجودة وذات تركيبة متوازنة من المعادن ومحتوى منخفض الصوديوم. ذات أس هيدروجيني 8.45 (الأيونات الهيدروجينية المركزة في المياه). تساعد مياه ألبين على حماية الأس الهيدروجيني للجسم وهو أكثر حمضية لدى معظم الناس نظرًا للحميات الغذائية المعاصرة، كما تمد الجسم بفوائد صحية متعددة مثل تطهيره من السموم وتزويده بمضادات الأكسدة.

 

منخفضة الصوديوم بصورة طبيعية

مع كل قطرة من مياه ألبين ستشعر وكأنك متحد مع جوهر الطبيعة، فهي مياه غنية بالمعادن الأساسية ومنخفضة الصوديوم بصورة طبيعية، كما أنها تتميز بمذاق منعش ومتوازن، إنها هدية تمنحها كل يوم لنفسك. تساعدك مياه ألبين في حياتك اليومية على موزانة جرعة استهلاك الصوديوم التي تدخل إلى جسمك من خلال تناول الأغذية، إذ تحتوي على معدل صوديوم 0.84 ملجم/لتر، كما تساعدك في الحفاظ على صحتك.

3 أسباب لشرب مياه ألبين